علاج النحافة.. تمتعي بأفضل جسد (عاجل)

علاج النحافة، كلمات تصدرت محركات البحث على الموقع الأشهر في العالم “جوجل”، نتيجة لاهتمام المواطنين بالتعرف على أسباب الإصابة بالنحافة وأعراضها وطرق الوقاية والعلاج منه، وفي السطور التالية، يقدم موقع “الساعة” كل ما يتعلق بعلاج النحافة وأعراضها وأسبابها.

علاج النحافة

وبشأن علاج النحافة، فالنحافة أو الضُعف أولا تعرف بأنها انخفاض وزن جسم الفرد إلى ما دون الوزن الطبيعي المحدد بناءا على عمره وطوله، ويتم تحديدها بالاعتماد على مؤشر كتلة الجسم، ومن المعروف أنه إن كان المؤشر أقل من 18.5 للشخص البالغ فإن ذلك يعني أن الوزن دون الحد الطبيعي.

علاج النحافة
علاج النحافة

أسباب النحافة

وبخصوص علاج النحافة، فهناك عدة أسباب تؤدي إلى النحافة وقد يشترك أكثر من عامل في ذات الوقت، تعزى النحافة إلى الأسباب التالية: “النشاط البدني المستمر إذ أن الرياضيين عموماً تميل اجسادهم إلى حرق السعرات الحرارية باستمرار مما يؤدي إلى انخفاض الوزن، وارتفاع عمليات الأيض في الجسم، فإن كنت شخصاً ذو أيض عالٍ فذلك يعني انخفاض الوزن بشكل مستمر.
فقدان الشهية الذي يعد من اضطرابات الأكل، وبعض الأمراض العقلية مثل الاضطراب القهري (OSD)، والقهم العصابي، والنهام العصابي، وبعض المشاكل النفسية التي تؤدي إلى فقدان الشهية، و
بعض المشاكل المرضية والأمراض المزمنة مثل: “السكري، واضطرابات الغدة الدرقية كفرط نشاطها، والسرطان، والتهاب القولون التقرحي، وفقر الدم الشديد، والإدمان على التدخين أو الكحول، وعادات غذائية خاطئة مكتسبة منذ الطفولة، وسوء التغذية”.

اعراض النحافة

يجب على الشخص زيارة الطبيب في حالة المعاناة من النحافة المفرطة، التي تشمل على التالي: “فقدان الشهية دون سبب واضح لفترات طويلة قد يعني ذلك الاصابة باضطرابات الأكل، وصداع مستمر، والإرهاق والتعب الشديد دون بذل أي مجهود بدني، وشحوب الوجه، وفقدان الدورة الشهرية لعدة شهور عند النساء، وانخفاض ملحوظ في مناعة الجسم، وفقدان الشعر ومشاكل الأسنان بشكل ملحوظ، وفقدان الوزن بشكل كبير، وبعض الاعراض قد ترتبط بالاصابة بأحد اضطرابات الطعام، تشمل ما يلي: “رفض تناول الطعام أمام الآخرين، ورفض حضور المناسبات العائلية، ووجود سلوكيات لم يقم الفرد بها من قبل والقيام بها سرا”.

علاج النحافة
علاج النحافة

علاج النحافة بشكل صحي

وبشأن علاج النحافة، فإن أول خطوات التخلص من النحافة. تكمن في البحث عن المسبب الرئيس لها فيشمل ذلك إجراء الفحوصات المخبرية التي تؤكد. عدم وجود اضطرابات في الغدة الدرقية، أو اضطرابات الأكل، أيضاً التأكد من عدم وجود مرض عضوي. أدى إلى انسداد الشهية.

إجراء الفحوصات المخبرية التي تضمن خلو الجسد من الديدان. المعوية التي تقوم باستنزاف غذاء الفرد، ويمكن استخدام فاتح الشهية مثل فيتامين ب 6 الموجود. في الصيدليات لكن يجب مراجعة الطبيب أو أخصائي تغذية أولاً، كما يمكن تناول بعض. الفيتامينات والمكملات الغذائية ولكن ينصح باستشارة الطبيب أولاً، وممارسة التمارين الرياضية. ورفع الأوزان الثقيلة للتأكد من أن السعرات الحرارية التي سيتم تناولها من أجل اكتساب الوزن. تذهب لتكوين بنية عضلية بدلاً من تراكمها على شكل دهون.

وفي إطار علاج النحافة، فهناك ضرورة للالتزام بنظام. غذائي صحي يتضمن أطعمة كثيفة السعرات الحرارية حيث يمكن أن يتضمن النظام ما يلي: “إضافة. وجبات خفيفة ما بين الوجبات الرئيسية على أن تحتوي على كميات من البروتين، الحبوب. والكربوهيدرات الكاملة، مثلاً تناول زبدة الفول السوداني، المكسرات وقضبان البروتين، وإضافة الأغذية. عالية السعرات إلى النظام المتبع مثل إضافة بذور الشيا إلى السلطات، وتناول أطعمة صحية. لا تؤدي إلى تلف الجسم ومنها تناول إلى العصائر الطبيعية والمرطبات التي تعطي الجسم نسبة. من السكر أفضل من شرب السوائل الغازية، وأخذ حصص يومية من المكسرات النيئة والفواكه المجففة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.