حسن يوسف وتصريحاته عن القبلات: مفيهاش أحاسيس.. وملهاش طعم لها ولا لون

جدل كبير تسببت فيه تصريحات حسن يوسف مؤخرا عن القبلات، ليخرج بعدها ويوضح أنه لم يقصد القول إن القبلات حلال، مؤكدا أنه ليس بمفتيا ليقول ذلك.

حسن يوسف يوضح تصريحاته

وقال حسن يوسف، في تصريحات متلفزة، إنه لا يريد الحديث عن القبلات، ولا يستطيع أن يقول إنها حراما أو حلالا، لأنه ليس بشيخ أو مفتي. مؤكدا أنه كان “بيهزر” عندما قال إن القبلات لا طعم لها ولا لون ولا طعم ولا رائحة مثلها مثل المياه. حتى لو الإنسان تمضمض سيجدها نفس الطعم، بحسب موقع الساعة.

حسن يوسف
حسن. يوسف

وتابع، أن موضوع القبلات يجب سؤال أصحاب المشاهد عنها وليس هو. مشيرا إلى أنه تحدث مع الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، والذي قال له إن الفن مثل الكوب أحيانا نقدم فيه الحلال فيه أو الحرام.

وحول رأيه في القبلات الفنية حاليا، ذكر: “أنا مش عاوز أتكلم في الموضوع ده، موضوع مالوش لازمة يتسأل عنه أصحابه واللي بيأدوا نفس المشاهد”.

تصريحات نُقلت بالخطأ

وأوضح حسن يوسف، أنه لم يقرأ التصريحات الخاصة به والتي نقلها البعض على غير حقيقتها، مؤكدا في تصريحات صحفية، أنه ليس متخصصا لكي يتحدث عن الحرام والحلال في الدين. وأن القبلات في السينما لا تحمل أحاسيس مثل المياه.

حسن يوسف
حسن يوسف

واستكمل مستنكرا، أن موقع التصوير يضم عشرات العالمين فكيف للقبلات أن تحمل أي أحاسيس. مؤكدا أنه لو كان بنفس الوعي الديني الحالي ما كان يقدم على القبلات في الأعمال الفنية.

وأردف يوسف، أنه هو والفنانين كانوا أداة في يد المخرج وما كانوا يستطيعون رفض المشاهد التي تحمل القبلات. ولكن الآن بعدما نضج فنيا وبعدما قدمه من أعمال دينية فإنه يرفض أي عمل به قبلات.

وعن اشتياق الجمهور له في الأعمال الفنية، قال حسن يوسف إنه لن يعود إلى الشاشة إلا بعمل فني يليق بتاريخه.

وأكد يوسف، أنه لن يقدم أي تصريحات صحفية للصحفيين بعدما تم تحريف تصريحاته. إلا بعد الاطلاع على كارنيه عضوية المحرر إلى نقابة الصحفيين. حتى لا يحرف أحد تصريحاته، وحتى يعرف أن الشخص الذي يتحدث معه صحفي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.